عائلة صحفي سجين في إيران تطالب بالإفراج عنه
الجمعة 16 أكتوبر-تشرين الأول 2015 الساعة 08 مساءً / واشنطن بوست
عدد القراءات (1919)
طالبت عائلة مراسل صحيفة واشنطن بوست الأميركية المحتجز في إيران دون اتهامات منذ يوليو الماضي، السلطات في طهران بالإفراج عنه، واصفة سجنه بالمهزلة.
وأصدرت والدة المراسل جيسون رضيان وأخيه بيانا في ذكرى مائة يوم على سجنه، قائلا إن الحكومة الإيرانية فشلت في تقديم دليل بارتكاب الصحفي أي مخالفات.

وقالت ماري بريمي رضيان وعلي رضيان إن اعتقال ابنهم جيسون "غير مبرر"، وإنه "حان الوقت لتعترف إيران ببراءة جيسون وتفرج عنه".

ويحمل رضيان البالغ من العمر 38 سنة الجنسيتين الإيرانية والأميركية، حيث يعمل مراسلا لواشنطن بوست منذ 2012.

واعتقل مع زوجته الصحافية يجانه صالحي ومصورين صحافيين اثنين يحملان الجنسيتين الإيرانية والأميركية في 22 يوليو.

وأفرج عن الصحفيين الآخرين منذ ذلك الحين.


مواضيع مرتبطة