نبيل الصعفاني
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed أتجاهات
RSS Feed
نبيل الصعفاني
صمود الرئيس هادي امام الأعاصير !
هنا تكمن الخطورة !
أصحاب المشاريع الصغيرة ؟!
وثبة الرئيس هادي .. وذعر الآخرين حقائق مره ؟!
كفاكم هرجاً ومرجاً أيها السادة ؟!
أشعال الحرائق ليست حرية ..وتلويث البيئة جريمة ؟؟
في حديث مختلف .. الرئيس هادي يوبخ الراسبين في التربية الوطنية
الرئيس هادي .. مع الشعب في مواجهة القوى الانتهازية

إبحث

  
هذا هو الرئيس هادي !
بقلم/ نبيل الصعفاني
نشر منذ: 3 سنوات و 7 أشهر و 25 يوماً
الثلاثاء 25 نوفمبر-تشرين الثاني 2014 11:28 ص


هناك من اعتاد الضجيج والصخب وإدمان الميكات والميكرفونات وحب الظهور عبر وسائل الإعلام والشاشات الفضائية معتبرين أن ذلك هو مايحتاجه الوطن منهم عبر مسيرتهم الطويلة التي امتدت عقودا من الزمن حتى ملتهم العيون وتعطلت طبلات الآذان من سماع خطاباتهم واحاديثهم المكررة والمملة عن التطور والتنمية التي لم تأت ولن تأت في ظل ذلك الفساد الذي أكل الأخضر واليابس .

لكن هذه العادة والقاعدة تعرضت للكسر ولم يعد لها وجود في عهد فخامة الرئيس عبد ربه منصور هادي هذا القائد اليماني الوحدوي الذي عودنا أن يقرن القول بالعمل وفوق ذلك فهوا رجل زاهد عن الظهور كثيراً في وسائل الإعلام الرسمية رغم عددها وعتادها وجيشها العرمرم من موظفي الكشوفات الشهرية التي تنضح بجماعة (خليك في البيت ) المهم والأهم لقد من الله على هذا البلد الحضاري المعطاء بقيادة حكيمة غير (مولعة) بالخطابات والضجيج والظهور الاعلامي كما كان عليه الحال في العهود الماضية وأصبحنا الآن في عهد قيادة استثنائية تقرن الأقوال بالأفعال قيادة تعمل بصمت ليل نهار دون كلل أو ملل.

قيادة مخلصة تحب الوطن وأبنائه , قيادة وفية تعشق جغرافيا اليمن الطبيعية الواحدة , قيادة لاتتمسك بالسلطة ولا بالثروة ولابالكراسي وتعتبرهما جميعاً ملكاً للشعب والوطن .. قيادة مترفعة عن الصغائر تعلو فوق الجراح والمكايدات.. قيادة تعمل من أجل السلام والتسامح وتعزيز الوحدة الوطنية .. قيادة إنسانية تهتم بإفشاء قيم الإخاء والتعاون والتكافل والاصطفاف الوطني بين كل مكونات وفئات الشعب اليمني من المهرة حتى صعده .

قيادة شجاعة لاتنحني للعواصف ولاتساوم في خيارات الوطن المصيرية وتعمل من أجل الخير والتنمية والرخاء والاستقرار . .
قيادة تترجم ماتقول بنوايا صادقة صافية نقية من أجل اليمن الأرض والإنسان ..
قيادة متحررة من الولاءات الحزبية الضيقة ..

لقد أثبتت هذه المرحلة القصيرة من قيادة الرئيس عبد ربه منصورهادي أننا أمام قائد وطني من الطراز الأول ..
قائد يجهد ويسهر ويكدح في سبيل الوطن والشعب قائد لايبالي بالتخرصات والشائعات ولا يتراجع ولا يعير اهتماماً للمرجفين ممن يراهنون على الفشل والفوضى والتسليم والعودة للخلف .

أننا أمام قامة راسخة وقائد مثالي شجاع مؤمن بقضية وطن وأمة يمنية واحدة ..
قائد لم يغتر ولم يندفع لاغتنام بهارج السلطة على حساب قضايا شعبه وأمته اليمنية الكبيرة .

أن هادي قائد عظيم يستحق أن نكون حوله جميعا قادة سياسيين وإعلاميين وصحفيين ومثقفين وتجاراً ومواطنين وفلاحين نكون حوله وخلف قيادته الناضجة الحكيمه بعقولنا وقلوبنا وأسماعنا وحواسنا الخمس , نبادله الوفاء بالوفاء والصدق بالصدق والإخلاص بالإخلاص من أجل مستقبلنا ومن أجل وحدتنا ومن أجل رخائنا وأمننا واستقرارنا ومن شذ منا فليشذ للنارذلك مثوى الظالمين المستهترين بمستقبل وطنهم وشعبهم .

نعم سنبادلك يارئيسنا وقائدنا الوفاء بالوفاء لأننا يمنيون أصحاب حكمة وكرم وأصالة ونخوة لا نساوم ولانكيل بمكاييل مزودجة ولانتاجر بقضايا الوطن نعم هكذا تعلمنا وهكذا عودتنا وهكذا عهدناك أيها القائد وهكذا سنكون معك لاعليك في كل المراحل والمنعطفات الصعبة من أجل اليمن وحباً للوطن وترابه الطهور ورفعة لسمعة اليمن بين الأمم .
* امين عام رابطة الصحافة القومية فرع اليمن

تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع الفجر الجديد نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز ??? ??????? حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى أتجاهات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
د وليد العليمي
عرين النهار
د وليد العليمي
أتجاهات
ساره العريقي
عفاش من قتلوني
ساره العريقي
يحيى الساده
هادي لم يخذل أحد
يحيى الساده
وليد محمد سيف
تمثيلات نقطة الانهيار
وليد محمد سيف
نجي محمد سعيد
أطفال .. لا جنود
نجي محمد سعيد
كتب/عبد الملك شمسان
أيها الساسة: المنتخب ليس جدار إعلانات
كتب/عبد الملك شمسان
كتب/عبد الملك شمسان
المكيدة الجديدة!!
كتب/عبد الملك شمسان
المزيد