كتب/عبد الملك شمسان
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed أتجاهات
RSS Feed
كتب/عبد الملك شمسان
عندما يجتمع الموقف الخطأ والغباء!!
كيف اعتذر الحوثي يا مؤتمر؟
بهذا تتضح الصورة أكثر
صحفي حوثي في مهمة
لوحة توقف الحوثي على مشارف تعز
المكيدة الجديدة!!
اليمن.. الحقيقة المُرّة والهروب الأمرّ
كلمة حق في أكثر الحقوقيين
هل يقرأ هذا رجال السياسة ؟
عن الجميع وفي مقدمتهم المستقلون: فاقدو الإحساس تجاه الإنسان

إبحث

  
أيها الساسة: المنتخب ليس جدار إعلانات
بقلم/ كتب/عبد الملك شمسان
نشر منذ: 4 سنوات و 3 أسابيع
الأربعاء 19 نوفمبر-تشرين الثاني 2014 06:25 م


ذات يوم من سنة 2010 تقريبا اتصلت بالأستاذ انصاف مايو -رئيس الإصلاح في عدن، فأجابني وصوت الضجيج بجواره: عفوا، أنا الآن بالملعب، سأتصل بعد المباراة.
قليل هم السياسيون والمسؤولون الذين يشجعون الرياضة والرياضيين، وكثير منهم حين يظهرون دعمهم الرياضة إنما يريدون من الرياضة والرياضيين أن يكونوا جدار إعلانات يعلقون عليه صورهم، وتلك المبالغ التي يدفعونها لدعم الرياضة في المناسبات ليست إلا ثمنا بخسا لتلك الإعلانات الشوهاء، وعلى مذهب كافور الإخشيدي الذي قال فيه المتنبي:
جوعانُ يأكلُ من زادي ويُمسكُني

لكي يقالَ عظيمُ القدر مقصودُ
ولو كان هؤلاء الساسة يدعمون الرياضة فعلا لكنا قد اعتدنا على تشجيع منتخبنا في كأس العالم، ذلك أن أغلب الأندية اليمنية يديرها -بشكل من الأشكال- رموز عائلة صالح!!
لم أنشر هذا من قبل حتى لا أسير في طريق مضاد للتبرعات التي حصل عليها المنتخب خلال الأيام الفائتةمن خليجي 22، وهي أقل ما يمكن أن يحصل عليه هذا الفريق، وها هي مباراته مع المنتخب السعودي على بعد ساعة، ونتمنى له التوفيق والفوز، لكن هذا الفوز إذا تأتى فلن يكون إلا مكرمة إلهية خالصة لم نبذل دونها أي سبب من الأسباب.
وإن ما يزيد الألم بشأن الواقع الرياضي هو أننا نقف الآن على قدم واحدة لنشجع منتخبنا الوطني في مباراته أمام المنتخب السعودي فيما عدد من ملاعب كرة القدم في بلادنا قد تحولت إلى سجون خاصة للحوثي وثكنات عسكرية لمليشياته!!
تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع الفجر الجديد نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز ??? ??????? حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى أتجاهات
أتجاهات
نجي محمد سعيد
أطفال .. لا جنود
نجي محمد سعيد
نبيل الصعفاني
هذا هو الرئيس هادي !
نبيل الصعفاني
ساره العريقي
عفاش من قتلوني
ساره العريقي
كتب/عبد الملك شمسان
المكيدة الجديدة!!
كتب/عبد الملك شمسان
نبيل الصعفاني
هنا تكمن الخطورة !
نبيل الصعفاني
بقلم/فكري قاسم
ديوله !!
بقلم/فكري قاسم
المزيد