نبيل الصعفاني
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed أتجاهات
RSS Feed
نبيل الصعفاني
صمود الرئيس هادي امام الأعاصير !
هذا هو الرئيس هادي !
أصحاب المشاريع الصغيرة ؟!
وثبة الرئيس هادي .. وذعر الآخرين حقائق مره ؟!
كفاكم هرجاً ومرجاً أيها السادة ؟!
أشعال الحرائق ليست حرية ..وتلويث البيئة جريمة ؟؟
في حديث مختلف .. الرئيس هادي يوبخ الراسبين في التربية الوطنية
الرئيس هادي .. مع الشعب في مواجهة القوى الانتهازية

إبحث

  
هنا تكمن الخطورة !
بقلم/ نبيل الصعفاني
نشر منذ: 3 سنوات و 8 أشهر و 6 أيام
الخميس 13 نوفمبر-تشرين الثاني 2014 10:17 ص


أجتازت اليمن عنق الزجاجة بعد تأدية حكومة الدكتور خالد بحاح اليمين الدستورية أمام الرئيس عبد ربه منصور هادي رئيس الجمهورية ، وأصبحت من هذا التاريخ حكومة جامعة وممثله لكل القوى وجميع المكونات السياسية اليمنية ورغم أن هناك ملاحظات تواردت من هنا وهناك إلا أن المشكلة ليست في الحكومة نفسها أو تشكيلها وإنما هناك بعض القوى والأحزاب أكلت حقوق بعضها البعض واستولت على حصص بعضها البعض ومنها من أخذ أكثر مما يستحق وأكبر من حضوره وثقله في الساحة أضعافا مضاعفة وظلم شركاؤه أو حلفاؤه .

المهم والأهم أن حكومة الشراكة الوطنية خرجت للنور وبدأت تمارس نشاطها الميداني والمكتبي وبدأ الناس سريعاً يلمسون العمل والحركة ويحسون بالاستقرار النفسي والمعنوي إذ لايختلف اثنان على أن تشكيلة الحكومة الجديدة قد خضعت لعملية تمحيص ونقاش طويل وفحص للأسماء والملفات والمؤهلات والخبرات وتم اختيار الكفاءة والخبرة وكلا حسب اختصاصه ومجاله .
مما يعنى أن أي منغصات أوعراقيل قد تظهر أمام هذه الحكومة من قبل أي قوى أوجماعة فأنها ستكون بمثابة الإعاقة لتنفيذ بنود اتفاق السلم والشراكة الوطنية ومضيعة للوقت والجهد وإهداراً لوقت الحكومة والشعب وإدخال الجميع في دوامة المعارك والصراعات الجانبية التي لاعلاقة لها بمصلحة الوطن ولا بالمطالب الشعبية
المتمثلة في توفير الأمن والاستقرار ورغيف الخبر وشربة الماء وتحسين خدمات الكهرباء والمواصلات وغيرذلك من الخدمات الاجتماعية .
ومادون ذلك فهوا يأتي ضمن محاولة وأد الاستقرار والعبث ومحاولة الإعاقة لتنفيذ بنود اتفاق الشراكة وهذا لاشك يتطلب وقفة جادة وحريصة من قبل جميع القوى والمكونات الصادقة والمبد ئية وكل أبناء الوطن في الداخل والخارج وكل رعاة التسوية السياسية إضافة إلى يقضة كل الشرفاء والمخلصين فالحكومة هي حكومة مكلفة لخدمة اليمن واليمنيين لفترة محدودة من الزمن تنتهي بتاريخ معين .

ولا تملك صك بالبقاء الدائم كما كانت عليه الوجوه السابقة في حكومات النظام السابق الذي كان الوزراء لايتركون الكراسي إلا بعد أن يأتيهم أجل الله الذي لايأخر والكثير من المسئولين السابقين ماتوا وهم في مناصبهم بعدأن أكل عليهم الدهر وشرب وضاقت من صورهم شاشات التلفزيون والقنوات والصحف الرسمية

.أن أخطر مافي حكومة بحاح أنها حكومة للشعب وليست للسلطة أو لصالح الحزب وهذا هوا الخطر كما ينظر اليه المتربصين اعداء التقدم والتغيير في بلادنا .

تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع الفجر الجديد نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز ??? ??????? حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى أتجاهات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
د وليد العليمي
عرين النهار
د وليد العليمي
أتجاهات
كتب/عبد الملك شمسان
المكيدة الجديدة!!
كتب/عبد الملك شمسان
كتب/عبد الملك شمسان
أيها الساسة: المنتخب ليس جدار إعلانات
كتب/عبد الملك شمسان
نجي محمد سعيد
أطفال .. لا جنود
نجي محمد سعيد
بقلم/فكري قاسم
ديوله !!
بقلم/فكري قاسم
مبارك حزام
حال اليمن اليوم !
مبارك حزام
كتب/سامي غالب
الجنوب لن يتحول إلى قبيلة!
كتب/سامي غالب
المزيد