حميد الشابرة
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed أتجاهات
RSS Feed
حميد الشابرة
الشعب اليمني يواجه أكبر مؤامرة تستهدف أرضه
رسالة عاجلة الى أعضاء حوار الكويت

إبحث

  
السلام في اليمن.. مطلب شعبي ووطني
بقلم/ حميد الشابرة
نشر منذ: 3 أسابيع و 5 أيام و 21 ساعة
الثلاثاء 14 نوفمبر-تشرين الثاني 2017 07:12 م



انطلاقا من الواجب الديني والوطني واستشعارا بالمسؤولية الملقاة على عاتق كل اليمنيين الشرفاء وتفاعلا مع النداء الهام والعاجل الذي اطلقه الشيخ صالح محمد بن شاجع لأبناء اليمن لإنقاذ ماتبقى من اليمن، ونظرا للضرورة الملحة والعاجلة، لا بد من ايصال رسالة اليمنيين الى الفرقاء السياسيين اليمنيين في الداخل والخارج وهم المعنيين بها قبل غيرهم لإنهاء العنف والاقتتال في اليمن، وكذا ايصالها للاقليم والعالم كله.
السلام مطلب كل اليمنيين بعد ان أكلت الحرب الأخضر واليابس، فقد بلغ عدد القتلى والجرحى المدنيين اكثر من 30 الف بين قتيل وجريح واغلبهم من النساء والاطفال كما ان الحرب لم تبق ولم تذر فقد دمرت المطارات والموانئ والطرقات والجسور ومحطات الطاقة الكهربائية وخزانات وشبكات المياه وشبكات الاتصالات والمنازل السكنيه بل لم تسلم منها حتى
المساجد والمدارس والمستشفيات والمعاهد والجامعات والمنشآت السياحية والمنشآت الرياضية والمنشآت الاعلامية.
الحرب دمرت ايضا المعالم الاثريه والحقول الزراعيه ومزارع المواشي والدواجن والمصانع والاسواق والمخازن الغذائية والدوائية ومحطات الوقود والناقلات ووسائل النقل.
وخاصة ان الحرب دمرت كل جميل في هذا الوطن المعطاء
ومن يدقق النظر في كارثيه الحرب على اليمن سيجد انها كارثة الكوارث، حيث قتلت الغارات العشوائية الاف المدنيين في انتهاك حقيقي وواضح لقوانيين الحرب.
والادهى من ذلك والامر استخدام التحالف بقيادة السعودية ذخائر عنقوديه محظورة دوليا
فقد وثقت هيومن رايتس مئات الغارات التي تعتبر جرائم حرب وابادة جماعيةمنها على سبيل المثال لا الحصراستهداف سوق مستبأ شمال اليمن والذي قتل فيه 97 مدنياو25 طفلا
وكذا استهداف مجلس عزاء في صنعاء في اكتوبر 2016 قتل فيه مئة وجرحى المئات
كما ان غارات التحالف المتكرره على المصانع والمنشآت المدنية والاقتصاديه يدل دلالة واضحة على تعمد التحالف الإضرار بقدرة اليمن الإنتاجية وإعدامها.
وقد حققت هيومن رايتس في 18 غاره على 14 موقعا اقتصاديا ادت الى مقتل 170 مدنيا وجرح مئات اخرين وتوقف الانتاج وخسارة العمال لمصادر رزقهم، كما وثقت هيومن رايتس 16 هجوما بذخائر عنقودية محرمة دوليا وحددت 6 انواع من الذخائر العنقوديه صنعت في الولايات المتحدة والبرازيل
كما وثقت منظمة العفو الدولية استخدام التحالف لذخائر عنقودية صنعت في بريطانيا
ومن الجانب الاخر رصدت قيام الحوثيين بزرع الالغام التي ادت الى مقتل واصابة عدد من المدنيين وكذا استخدامهم لصواريخ المدفعية والضرب العشوائي على عدد من المدن الجنوبية والشرقية ادت الى مقتل عدد من المدنيين.
ووثقت هيومن رايتس العديد من الغارات الجوية التي دمرت منشآت طبية بشكل غير مشروع . وبحسب مكتب المفوض الاممي لحقوق الانسان فإن 600 منشأة طبية اغلقت عام 2016
كما ادت الحرب الى انتشار الارهاب والعمليات الارهابية التي اودت بارواح المئات من المدنيين الابرياء والذي ادى الى شرعنة الهجمات الامريكية على مناطق كثيرة في اليمن واصبح اليمن مسرحا للطائرات الامريكية حيث اقرت امريكا انها نفذت خلال شهر نوفمبر.2016 28 غارة ان لم تكن اكثر من ذلك.
ومن المأسي التي يعاني منها اليمنيين بسبب الحرب هي الاحتجاز التعسفي والتعذيب والاخفاء القسري في الشمال والجنوب
وقد اصبحت اليمن ساحة حرب دولية، وتصفية حسابات إقليمية .
ونظرا لحجم المأساة التي يعيشها الشعب اليمني بين مثلث الحرب والجوع والمرض سيضل الشعب اليمني وحيدا هو من يدفع ثمن الحرب العبثية.
وما يزيد الطين بله ان حدة الازمة الانسانية في اليمن تتصاعد يوما بعد يوم بسبب الحرب والحصار واغلاق الموانئ والمطارات والمنافذ البحرية والبرية والجوية.
فأي فاجعة بعد هذه واي كارثة وأين الامم المتحدة واين مجلس الامن واين منظمات حقوق الانسان الدولية واين جامعة العار العربية.؟

تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع الفجر الجديد نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى أتجاهات
أتجاهات
حسن شرف الدين
كروز.. رد واضح للإمارات وحليفها صالح
حسن شرف الدين
إبراهيم الشعيبي
نظرة واقعيه
إبراهيم الشعيبي
عبد الله على صبري
محنة الجنوب المحتل !
عبد الله على صبري
بقلم:/كفاح جرار
المبتدأ والخبر فيما تحتاج الأمة من عظات وعبر
بقلم:/كفاح جرار
المزيد